أخر تحديث : الأحد 2 ديسمبر 2012 - 2:52 مساءً

نادي أعضاء “تدريس الأسكندرية” يطالبون مرسي بإعادة النظر في الإعلان الدستوري

بتاريخ 2 ديسمبر, 2012
نادي أعضاء “تدريس الأسكندرية” يطالبون مرسي بإعادة النظر في الإعلان الدستوري

أصدر مجلس إدارة نادي أعضاء هيئة التدريس بجامعة الاسكندرية أمس، بياناً أكد فيه أن الإعلان الدستوري الذي أصدره رئيس الجمهورية في 22 نوفمبر 2012م، تسبب في انقسامات ومصادمات بين القوي السياسية المختلفة، وأثر بالسلب على الإقتصاد الوطني.

وأكد البيان أنه كان من الممكن أن تتحقق أهداف الإعلان الدستوري باستخدام السلطات المؤقتة لرئيس الجمهورية دون الحاجة إلى إصدار إعلان دستوري جديد، كما أشار البيان إلى ان الإعلان صدر دون مناقشة حقيقة بين القوى السياسية والمتخصصين، أو حتى مع مستشاري الرئيس.

وأعرب البيان عن خشيته من أن تؤدي تداعيات الإعلان إلى مزيد من الإنقسام والاستقطاب في المجتمع، إذ إن الإعلان يعيد إلى الأذهان، من الناحية الموضوعية، ما عانينا منه منذ عقود من انفراد بالرأي، وأكد أن تحصين قرارات الرئيس ضد الطعن عليها بأي طريقة، ومنح صلاحيات استثنائية واسعة للرئيس يعتبر تدخلاً في شئون السلطة القضائية وتوسيعاً لصلاحيات الرئيس.

وناشد البيان رئيس الجمهورية إعادة النظر في الإعلان بما يحافظ على الوحدة الوطنية، ويحقق مشاركة حقيقية في اتخاذ القرارات المصيرية، ويضمن استقلال السلطة القضائية. 
 


شارك هذا الموضوع


مواضيع ذات صلة